صحف نهاية الأسبوع

نستهل جولتنا في رصيف الصحافة لنهاية الأسبوع من يومية “الخبر”، التي أوردتْ أنّ رجال الأمن بمنطقة درب غلف بمدينة الدار البيضاء، اضطرّوا، ليلة أوّل أمس الخميس، إلى إطلاق الرصاص على لصوص من “المشرملين” روّعوا زنقة الزاوية، حيث دخلوا في مواجهات بالسيوف مع عناصر الأمن.

وأفادت الصحيفة أنّ التدخّل الأمني جاء إثر معاينة رجال الأمن لاعتداء عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص من المسجلين “خطر” على المارّة، وسلبهم ما بحوزتهم تحت طائلة التهديد بالسيوف، وهو ما حذا بهم إلى التدخّل، بيْد أنّ الجناة رفضوا الامتثال لأوامر رجال الأمن ودخلوا معهم في مواجهات عنيفة بالسيوف.

المواجهة بين عناصر الأمن والعصابة، تضيف الصحيفة، انتهت إلى إطلاق خمس رصاصات في الهواء لإرعاب اللصوص المسلحين، والذين تمكّن البعض منهم من الفرار، فيما تمّ توقيف الجاني “الخطير” الذي ظلّ يلوّح بسيفه في وجه رجال الأمن محاولا إصابة أحدهم، ليضطرّ الأخير إلى إطلاق رصاصة عليه أصابته في رجله من أجل شلّ حركته.

صحيفة أخبار اليوم خصّصت حيّزا في صدر صفحتها الأولى لموضوع الدخول المدرسي الجديد، والذي قالت، نقلا عن نقابيين إنّه سينطلق على إيقاع عدد من الاختلالات، دقّ بخصوصها النقابيون ناقوس الخطر، معدّدين مُجملها في انعدام الأمن بمحيط المؤسسات التعليمية، وقلّة الموارد البشرية، إلى جانب ظاهرة الاكتظاظ.

في موضوع آخر، أوردت الصحيفة أنّ ملف تعذيب معتقلي وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إي” بالمغرب قد ينكشف قريبا، بعد التحقيق الذي أنجزته إحدى لجان مجلس الشيوخ الأمريكي، حول حقيقية التجاوزات التي ارتكبتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في إطار الحرب على الإرهاب. وتُردف الصحيفة أنّ المغرب معني بقوّة بتقرير مجلس الشيوخ الأمريكي، والذي يخوض مجموعة من المحامين والحقوقيين معركة قانونية بالعاصمة واشنطن للكشف عنه، حيث يتهم بعض المعتقلين السابقين الذين أوقفهم الجيش الأمريكي في أفغانستان بإخضاعهم للتعذيب في نقط مختلفة من العالم من بينها المغرب.

صحيفة “المساء” أوردت في عددها ليوم غد أنّ تنظيم ما يعرف بـ”داعش” دخل في الأيام القليلة الماضية في اتصالات بعناصر محسوبة على تيار السلفية الجهادية في المغرب، في إطار التنسيق الذي بدأه التنظيم لإعلان أوّل تجربة خلافة مشابهة لـ”دولة الخلافة في العراق والشام” في المنطقة.

وذكرت الجريدة، استنادا إلى تقرير أمني، الذي قُدّم لمجموعة من الدول تنسّق بينها بخصوص قضية “داعش”، وجود اتصالات أصبحت مكثفة خلال الأيام القليلة الماضية، بين قياديين مغاربة في التنظيم في سوريا وبين بعض عناصر السلفية الجهادية في المغرب، بعدما تمكّن التنظيم من فتح قنوات اتصال.

وفي تفاعلات ملف اختلالات مشروع “باديس” العقاري بمدينة الحسيمة، أفادت يومية “الصباح” أنّ التحقيقات التي تباشرها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية منذ أيام في الملف عقدت جلسة استماع لوالٍ سابق على جهة الحسيمة تاونات وذلك في إطار تعميق البحث حول عدد من المشاريع التي أطلقت في المنطقة في عهده، وأساسا المشاريع التي يشرف عليها صندوق الإيداع والتدبير، من خلال الشركة العامّة العقارية.

ونختم جولتنا في رصيف الصحافة من يومية “الأخبار”، التي أوردتْ أنّ فِرَق المعارضة بمجلسي النواب والمستشارين عبّرت عن رفضها لعقد دورة برلمانية استثنائية بدعوة من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وبدون جدول أعمال محدّد؛ وأجمعت المعارضة، حسب “الأخبار” على أنه ليس هناك مشاريع قوانين تستدعي الطابع الاستعجالي لانعقاد الدورة الاستثنائية، قبل الافتتاح الرسمي للدورة الخريفية من طرف الملك.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *